تشطير قصيدة الأستاذ أنور خالد

قال لي: إكذب تجمَّـلْ
قلتُ: بالصدقِ أفــوز !
قال لي: داهِن تُبجَّـلْ
قلتُ: هذا لا يجــــوز !
قال لي: نافِـقْ لِـتحيا
قلتُ: مَنْ رزقي يحوز؟
قال إنَّ الـفـقــرَ مُـــرٌّ
قلتُ: في النفسِ كـنوز !

***

حِينَ يفشو الوَهْـنُ فينا
يصبحُ التطـفيفُ عادة !
ثم يمسي الـزَّيــغُ دينا
والقــناعـاتُ عـــــبادة !
للهوى ترنو الأماني
للـمُنَى وَهْـــمُ السعادة !
يُستطابُُ الظُلمُ ، تُضحي
طِــــيبةُ القـــلبِ بلادة !

***

لـظلامِ اللـيلِ معـنىً
لا يـُؤَديـهِ النهـــــــارُ
قد يحوزُ المَجدَ يومٌ
وتضــــمُّ الخـلــدَ دارُ
عِشْ كما شئتَ صديقي
إنما العــيشُُ اخــتيارُ
وأنا اخترتُ طـــريقي
لــــذَّةُ العـُـمرِ قــرارُ

***

حِينَ يعلو الـزيفُ صوتاً
صَمتُنا يغدو جريمة
قـد يغيب الحــــقُّ حِيناً
ريثما تســمو العزيمة
فيسود السّـوءُ تعلـــو
ضعفَـنا روحُ الهزيمة
ويعـــود الحـــقُّ دوماً
تلكَ في الأيــام شيمة

وقلت مشطراً لها:

قال لي: إكذب تجمَّـلْ
قلتُ: إن الصدقِ أجمل
قال لي: داهِن تُبجَّـلْ
قلتُ: دهن الصدق أنبل

قال لي: نافِـقْ لِـتحيا
قلتُ: من بالذل يقبل؟

قال إنَّ الـفـقــرَ مُـــرٌّ
قلتُ: طعم الكذب حنظل

حِينَ يفشو الوَهْـنُ فينا
نلبس الدنيا قلادة

ثم يمسي الـزَّيــغُ دينا
والخنا بدل الشهادة

للهوى ترنو الأماني
تبتغيه بلا هوادة !

يُستطابُُ الظُلمُ حتى
من قيادات القيادة !

لـظلامِ اللـيلِ معـنىً
وكذا ضوء النهـــــــار
قد يحوزُ المَجدَ يومٌ
لكن الخلد الفخار
عِشْ كما شئتَ صديقي
فغداً تخلو الديار
وأنا اخترتُ طـــريقي
ثم حددت المسار

حِينَ يعلو الـزيفُ صوتاً
فالمآلات وخيمة

قـد يغيب الحــــقُّ حِيناً
بالضلالات القديمة
ويسود السّـوءُ تعلـــو
أفقنا سحب سخيمة
ويعـــود الحـــقُّ دوماً
إن للإيمان قيمة

التعليقات

أضف تعليقك