مؤتمر الشبكة القومية للمعلومات

في إطار الإستراتيجية القومية الشاملة

لجنة قواعد البيانات

الإحصاءات الزراعية الجارية (الشق النباتي)

إعداد: حسن الشيخ البشير

إدارة الإقتصاد والإحصاء الزراعي

وزارة الزراعة والموارد الطبيعية والثروة الحيوانية

 الخرطوم أغسطس 1992

 الإحصاءات الزراعية الجارية

 مقدمة

أوكلت مسئولية جمع وإعداد ونشر الإحصاءات الزراعية الجارية للشق النباتي لأقسام الإحصاء الزراعي التابعة لوزارة الزراعة والموارد الطبيعية والثروة الحيوانية والتي تضم قسم العينات وقسم النشرات والتوثيق وقسم الإطار المساحي للعينة (Areo Sampling Frame)  والحاسوب ووحدة الإنذار المبكر. قد إنشاء مكتب  للإقتصاد والإحصاء الزراعي بوزارة الزراعة منذ عام 1958 وتطور هذا المكتب تدريجي  إلى أن وصل إلى الإدارة الحالية.

طبيعة الإحصاءات الزراعية الجارية:

 لاشك أن الإحصاءات الزراعية الجارية تلعب دور  هام  وأساسي في التخطيط الزراعي خاصة في بلد كالسودان تعتبر فيه الزراعة هي القطاع الرائد في الإقتصاد الوطني. وقد ركزت هذه الإدارة منذ نشأتها على  إعداد ونشر احصاءات خاصة بالمحاصيل الزراعية الرئيسية والتي توضح المساحة والإنتاج وغلة الفدان حسب طريقة الري وحسب مناطق الإنتاج الرئيسية. كما تضم بعض النشرات التي تصدر من هذه الإدارة احصاءات أخرى ذات صلة بالإنتاج الزراعي لمقاييس الأمطار وبعض أسعار المنتجات الزراعية وأيضاً موازين سلعية مبسطة توضح استخدامات مجموعة الحبوب ومجموعة البذور الزيتية. كما أن هنالك بعض النشرات المتخصصة في تكاليف انتاج المحاصيل الرئيسية والأسعار.

النشرات الرئيسية التي تصدر عن هذه الإدارة هي:

1 ـ 1: نشرة الإحصاءات الزراعية: (Agricultural Bulletin)

صدرت منها عشرة أعداد خلال الفترة (61 ـ 1962   69 ـ 1970) وهي تحتوي بجانب احصاءات الموسم المعني إلى سلاسل زمنية قد تمتد لمحصول كمحصول القطن إلى أوائل الأربعينات. وقد تم استبدالها في موسم 70 ـ 71 بالكتاب السنوي   للإحصاءات الزراعية.

1 ـ 2: الكتاب السنوي  للإحصاءات الزراعية: Agricultural Year Book    

وهو تطوير للنشرة السابقة إذ أفرد فيه باب لكل محصول وأيضاً  أضيفت بعض الإحصاءات الأخرى  ذات الصلة بالزراعة مع ذكر مصادرها فمثلا  ضمنت بعض احصاءات التجارة الخارجية للحاصلات الزراعية ومدخلات الإنتاج.

1 ـ 3: نشرة الإحصاءات الزراعية الجارية: Current Agricultural Statistics))

صدرت أول نشرة من هذه السلسلة موسم 76 ـ 77 وكان الغرض الأساسي أن تعطي ملخصات عن موقف المحاصيل الرئيسية دون الدخول في تفاصيل وذلك بغرض تلبية الإحتياجات العاجلة لمستخدمي البيانات. وهي أيضا تضم احصاءات عن استخدمات الحبوب والبذور الزيتية.

1 ـ 4: نشرة الموقف الزراعي: Agricultural Situation Out Look))

تتابع هذه النشرة تطورات الموسم الزراعي المعني بإعطاء تقديرات أولية للمساحات المزروعة وملخص لموقف الأمطار ومن ثم تقديرات أولية للإنتاج المتوقع بالمقارنة مع الموسم الذي يسبقه ومع متوسط فترة خمس سنوات، بالإضافة إلى أسعار الحاصلات الزراعية في بعض مناطق الإنتاج وأيضااا إنتاج وأسعار المحاصيل الهامة عالمياً.

1 ـ 5: نشرات أخرى: 

1 ـ 5 ـ 1: النشرة الزمنية للحبوب: تغطي هذه النشرة المساحة والإنتاج ومتوسط إنتاج الفدان للذرة والقمح والدخن حسب مناطق الإنتاج الرئيسية خلال فترة العشرين عام  الماضية.

1 ـ 5 ـ 2: إستخدام المدخلات وتكاليف الإنتاج في مؤسسة النيل الأبيض:

Input. use & prod. costs. in White Nile Schemes            

 1 ـ 5 ـ 2: إستخدام المدخلات وتكاليف الإنتاج بمناطق الزراعة المطرية الآلية.

               in Rain fed Mechanical Area Input. use & Productions costs

1 ـ 5 ـ 3: التكاليف التسويقية والهامش التسويقي لبعض السلع الزراعية.

1 ـ 5 ـ 4: الإنتاج، الصادر والوارد لبعض السلع الزراعية للعشرة أقطار الرائدة في هذا المجال وبالمقارنة مع السودان.

Production, Exports & Imports of selected Agric. Commodities in 1980 – 83,

world coulinents, to leading countries & Sudan

  1 ـ 5 ـ 5: أسعار السلع الزراعية: Agricultural Commodity prices

  1. طرق جمع المعلومات ومصادرها:

2 ـ 1: التقارير: تعتبر التقارير الواردة من مناطق الإنتاج المختلفة أحد مصادر البيانات. وهذا مصدر له بعض المزايا وله عيوب كثيرة، فمن مزاياه أنه قليل التكلفة، وأيضا في بعض الحالات يمكن الإعتماد عليه فمثلاً في حالة المؤسسات الزراعية  المروية كالجزيرة والرهد.. الخ، فإن المساحة الكلية لكل مؤسسة معروفة سلف وأن هنالك خطط مسبقة للمساحات المفترض زراعتها من كل محصول حسب الدورة الزراعية المتبعة وأيضا من السهل متابعة ما تم زراعته من كل محصول خاصة وأن التقسيم القائم من تفاتيش وقنوات الري يساعد على ذلك. وايضا هنالك بعض المحاصيل التي يؤول إنتاجها للمشروع أو الدولة (القطن). أما عيوب التقارير فكثيرة نورد منها أن الإحصاءات الواردة بها غالب  ما تعتمد على التقدير الشخصي ولا يتبع فيها الطرق الموضوعية ثاني، عدم انتظام إرسالها وعدم وصولها في الوقت المناسب.

2 ـ 2: المسوحات السنوية والدورية: تجري هذه الإدارة مسح  سنوي  يشمل أغلب مناطق الزراعة الرئيسية خاصة في القطاع المطري وهذه المسوحات مبنية على عينة عشوائية كنا نعتمد في السابق على نتائج تعدادات السكان بعد تحديثها كأطار للعينة وذلك لغياب تعداد زراعي إذ أن التعداد الزراعي الوحيد أجرى  في عام 1964 وبالطبع قد طرأ تغيير جذري في نمط الزراعة منذ ذلك الوقت. ولكننا ومنذ 86 ـ 1987 شرعنا في بناء بما يسمي بالإطار المساحي للعينة كقاعدة أساسية لإختيار العينة. وهذا النوع من الأطر تعتبر فيه الوحدة الإحصائية الأرض أو الحيازة الزراعية وليس الحائز الزراعي كما في التعداد. وعند الوصول إلى الوحدات الأساسية من الأرض والتي تم اختيارها في العينة يتم استجواب الحائزين وتعبء استمارات خاصة صممت لهذا الغرض.

أيضاً تجري مسوحات بالعينة لتجارب قطع المحصول وذلك بغرض تقدير الإنتاج ولكنها في الوقت الحاضر تقتصر على محصولي الذرة والقمح في أهم مناطق الإنتاج.

2 ـ 3: مصادر أخرى : هنالك بعض الإحصاءات التي يتم نشرها في نشراتنا ولكننا لا نقوم بجمعها أو إعدادها إنما ننشرها لإرتباطها بالإحصاءات الزراعية وبغرض تسهيل مهمة مستخدم البيان حتى يجد الجزء الأكبر من احتياجاتها في نشرة واحدة ـ مثال ذلك مقاييس الأمطار أو احصاءات التجارة الخارجية للحاصلات الزراعية ومدخلات الإنتاج الزراعي.

3 ـ معالجة البيانات

 بالنسبة للمسوحات السنوية التي تجريها الإدارة سواء كان ذلك لتقديرات المساحة أو الإنتاجية فإنها تحلل بواسطة الحاسوب وذلك بعد أن تتم مراجعتها ميداني  ومكتبي  ومن ثم يتم ادخالها وقد صممت في بعض الحالات. برامج خاصة للتحليل وبعد ذلك يتم تقييمها بواسطة الإحصائيين ومن ثم نشرها. أما بالنسبة للبيانات الواردة في التقارير فيتم استخلاصها حسب نسق معينة ومن ثم ادخالها في الحاسوب حسب النشرة المعنية.

أيضاً هنالك البيانات الخاصة بوحدة الإنذار المبكر والتي يتم ارسالها عبر أجهزة لاسلكية وفق لإستمارات معينة، فهي الأخرى يتم أيضاً إدخالها الحاسب الآلي وتستخرج منها ملخصات للإستعانة بها في التوقعات لمساحة وإنتاج المحاصيل المختلفة.

4 ـ مستخدمو البيانات

   نسبة لأهمية الإحصاءات الزراعية في السودان فهنالك قطاع واسع من المستخدمين لهذه الإحصاءات أهمهم متخذو القرار عل  المستويات العليا والمخططين ليس فحسب على مستوى الوزارة بل أيضا على مستوى  الوزارات الأخرى ذات الصلة كوزارة المالية والتخطيط الإقتصادي ووزارة التجارة ووزارة الصناعة والبنك المركزي ..إلخ. أيضا يستخدم هذه البيانات الباحثون والدارسون في مجالات الزراعة والعلوم الأخرى ذات الصلة، ذلك بجانب المنظمات الدولية والإقليمية كمنظمة الزراعة والأغذية العالمية، صندوق النقد الدولي، المنظمة الغربية للتنمية الزراعية ..إلخ

5 ـ بعض التوصيات الخاصة بقاعدة المعلومات في مجال الإحصاءات الزراعية:

5 ـ  1: رفع درجة دقة وشمول الإحصاءات الزراعية:

 وبالرغم من الجهود التي بذلت في تحسين نوعية الإحصاءات الزراعية كيفا وكما إلا أننا مازلنا نعتمد في حالات عدة على طرق غير موضوعية لجمع البيانات مما يعرضها إلىعدم الدقة نتيجة للتحيز الشخصي، وأيضا فإن درجة الشمول في الإحصاءات تحتاج إلى مجهود أكبر بتضمين احصاءات الخضر والفاكهة وبعض المحاصيل الواعدة، بالإضافة إلى احصاءات مدخلات الإنتاج وتوسيع قاعدة احصاءات الأسعار وتكاليف الإنتاج، ولتحقيق ذلك يجب أن توضع التوصيات التالية في الإعتبار.

5 ـ 1 ـ1: تكملة وتحديث الإطار المساحي للعينة: مما سبق ذكره يتضح أن هذا الإطار هو المستخدم حاليا لاختيار العينة بالمسوحات السنوية، وبما أننا قد بدأنا العمل به منذ 1986 فهو يحتاج إلىتحديث وإكمال بعض الجوانب الناقصة فيه خاصة وأن هنالك تطور سريع ومتلاحق في مجال الإستشعار عن بعد وآليات التحليل. والتكملة والتحديث تتطلب الآتي:

5 ـ 1 ـ 1 ـ1: إغتناء صورة ملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية (Spot imisery) لتكملة المناطق التقليدية بغرب السودان

5 ـ 1 ـ 1 ـ 2: الشروع في اغتناء صور ملتقطة بواسطة الأقمار الصناعية:   (T.M) لفترة أحدث من الإطار القديم (موسم 91 ـ 92 أو 92 ـ 93).

5 ـ 1 ـ 1 ـ 3: زيادة جرعات التدريب في هذا المجال.

5 ـ 1 ـ 2: تنفيذ التعداد الزراعي المرتقب: هذا يساعد أيضا على  إيجاد إطار في بعض المجالات التي قد يغطيها إطار المساحة العيني، مثال ذلك الخضر والفاكهة علما بأن هذين النوعين من الأطر ليس متناقضين بل يكمل إحداهما الآخر.

5 ـ 1 ـ 3: تدريب وتأهيل العاملين في مجال الإحصاء الزراعي على كافة المستويات مع وضع الكادر المناسب لهم حتى لا يهجروا هذا المجال إلى مجالات أخرى.

5 ـ 1 ـ 4: توفير كافة الإمكانيات من آليات العمل من سبل مواصلات للعمل الميداني ووسائل اتصال ومعدات ميدانية ومعدات تحليل.

5 ـ 1 ـ 5: العمل على توسيع نشاط الإحصاء الزراعي وذلك بفتح مكاتب بالولايات أو دعم المكاتب القائمة وإيجاد صيغة  للتنسيق بين مكاتب الولايات والمركز.

5 ـ 1 ـ 6: التنسيق بين شبكة المعلومات والإدارة خاصة قسم الحاسوب وذلك لتوحيد طريقة التخزين واستخراج المعلومات مع إيجاد الدعم اللازم لإيجاد المناخ المناسب للعمل في قسم الحاسوب وذلك بتوسيع المكاتب وتحديث توصيلاتها الكهربائية وتبريدها وزيادة الكفاءة التخزينية.

5 ـ 1 ـ 7: تبادل الخبرات بين الفنيين في هذه الإدارة والأكاديميين في الجامعات خاصة في مجال الإحصاء مع إشراك طلبة هذا القسم في بعض المسوحات والأعمال الميدانية وذلك بغرض تدريبهم من الناحية العملية وإيجاد صلة بين الجامعات والإدارات ذات الصلة.

التعليقات

أضف تعليقك