محاضرة عن البريد الالكتروني وكيف نستخدمه – قاعة الشارقة ابريل 1996

البريد الالكتروني E-mail

البريد الالكتروني هو نظام اتصالات محوسب، يتم بواسطته نقل المراسلات الكترونيا (الرسائل والمذكرات..الخ) بين عدة حواسيب موصلة بإحدى طرق التوصيل التي غالباً ما تكون عبر شبكة الهاتف العامة. وتقوم الحواسيب المرسلة والمستقبلة باستخدام أدوات (برمجيات أو اجراءات) لتأليف وتحرير وتنقيح وارسال وتخزين واسترجاع تلك الرسائل ومعالجتها. ويستفاد من قدرات ومرونة أنظمة الحواسيب في تقليل تكلفة وزمن الارسال لتلك الرسائل.

جدوى البريد الالكتروني

  • البريد الالكتروني وسيلة اتصال سريعة ورخيصة التكلفة، يمكننا من نقل وثيقة مكونة من 50 صفحة مثلاً خلال ثلاث دقائق هى قيمة الاتصال الهاتفي العادي، فبينما يكلفنا الفاكس في المكالمة الدولية ما يتراوح بين 3.5 الى 9.5 دولار تكلفة ارسال الصفحة الواحدة يكلفنا البريد الالكتروني 0.3 الى 0.47 دولار للصفحة الواحدة وتتضاءل التكلفة كلما ازداد عدد المستخدمين (عدة رسائل يتم نقلها في المكالمة الواحدة) (حسبت هذه التكلفة بقيمة الدولار في يوليو 1995).
  • يمكننا البريد الالكتروني من نقل الرسائل في أي وقت دون مراعاة فارق التوقيت بين الدول أو القارات.
  • يمكننا من نقل الوثائق، كما يمكننا أيضاً من الاشتراك في الموارد الموزعة والارتباط بالحواسيب النائية كما لو كانت معنا في نفس المكان (ويتوقف ذلك على نوع البروتوكول المستخدم).
  • يمكن استخدامه بواسطة الشخص المفرد أو المؤسسة أو أية مجموعة فيمكن بثه على الجمهور بتكلفة قليلة أو بدون أية تكلفة تذكر.
  • يوفر لنا مزية حجب البريد الذي لا نرغب في استقباله أو المواقع التي لا نرغب في التعامل معها، فعديد من رسائل البريد يمكن قراءتها وارسالها ومحوها وهى ما تزال على الخط المباشر، مما يوفر علينا الحاجة الى طباعتها فيوفر علينا قيمة الورق.
  • يمكن ربط البريد الالكتروني مع وسائل ووسائط اتصال أخرى بما فيها الفاكس ومشغلات الأسطوانات الليزر وقارئات الأسطوانات البصرية وغيرها.
  • أنظمة البريد الالكتروني ليست مثل أجهزة الفاكس فهى لا تتطلب بالضرورة وجود خط اتصال هاتفي مخصص لها فقط.
  • مرونة البريد الالكتروني تسمح بسهولة معالجة البيانات وتنقيحها واعادة توزيعها عكس الفاكس الذي لا يسمح بمعالجة ولا تنقيح تلك البيانات.
  • رغم أن البريد الالكتروني ليس وسيلة مؤمنة بالكامل من حيث السرية إلا أنه يصبح أكثر أمناً وسرية من العديد من تقانات الاتصالات حين نستخدم التشفير وكلمات السر للرسائل.
  • رغم أن العديد من تقانات الاتصالات الأخرى تتضمن خدمات اضافية أخرى مثل تكرار محاولات الاتصال آلياً واعادة الارسال واقامة المنتديات إلا أن جميع هذه الخدمات تعتبر مكونات أصيلة في نظام البريد الالكتروني.
  • رغم أن بعض برمجيات أنظمة البريد الالكتروني لا تمكن من نقل الرسوم والصور الا أن هناك العديد من الأنظمة التي يمكنها ذلك اضافة الى تمتعها بنظام الملتميديا عبر الشبكات وربط البيانات والصوت والصورة كمكون أصيل للبريد الالكتروني.

مجالات وإمكانات البريد الالكتروني:

من أهم مجالات البريد الالكتروني التي يمكن استخدامه فيها:

  • تبادل مبادرات البحوث المحلية والاقليمية المشتركة حيث يمكن من تبادل الأفكار والمقترحات والآراء.
  • وسيلة لنقل التقانة وتبادل المعلومات العلمية والتقانية حيث أنه يمكن المشتركين في الدول النامية من نقل الاستفسارات والأسئلة الفنية عبر قائمة البريد واستلام الردود حولها من المختصين والخبراء في الدول الأخرى.
  • وسيلة لجمع وتخزين ونشر المعلومات الأساسية والحيوية في مختلف المجالات مثل الصحة والغذاء والزراعة والبيئة وغيرها.
  • يمكن استخدامه في الأغراض الإدارية مثل تعميم المذكرات الداخلية أو مضابط الاجتماعات كما يمكن استخدامه بين الادارت والمؤسسات الحكومية لتبادل المعلومات المشتركة.
  • تستخدمه المكتبات للخدمات المكتبية وخدمات البحث على الخط المباشر.
  • وسيلة للتعلم والتدريس عن بعد باستخدام الحاسوب، فالمحاضر يمكنه التمتع باجازته في مكان نائي والاستمرار في الاشراف على طلبته والاجابة عن استفساراتهم، وهو أيضاً يمكن الأستاذ من العمل كمشرف خارجي لطلاب الدراسات العليا. وهذه الطريقة تمكننا من الاستفادة من الكفاءات والخبرات الوطنية المغتربة دون الحاجة الى رجوعها للوطن.
  • يمكن استخدامه بصورة تجارية فتنشأ مراكز تجارية لنقل البريد الالكتروني تستخدم خطوط اتصال هاتفي مؤجرة وتتيحها للجمهور لاستخدامها للاستشارات والدراسات الفنية على الخط المباشر أو لتقديم خدمات بيع المعلومات للجمهور أو يمكن استخدامها كمحطات بريد الكتروني لمنظمات ومؤسسات أخرى.

متطلبات استخدام البريد الالكتروني

للحصول على شبكة متوازنة ينبغي توفر المتطلبات الأساسية التالية:

الرغبة، والدعم الاداري، ووجود القوى البشرية المؤهلة، وتوفر خطة وادارة ممتازة،  وبنية اتصالات ملائمة يجب توفر نظام حاسوب شخصي مع الملحقات التالية: جهاز وسيط مودم، ووسيلة اتصال وبرمجيات اتصال.

ويقوم المودم بتحويل الرسائل من الحاسوب في محطة الارسال بعد أن تكون في قالب رقمي لتصبح في قالب قياسي حتى يتم نقلها عبر خط الهاتف ومن ثم يقوم مرة أخرى باعادة تحويلها عند محطة  الاستقبال حيث تستقبل وهى في قالب قياسي فيحولها مرة أخرى للقالب الرقمي حتى يتمكن الحاسوب من التعامل معها. كما أن للمودم أدواراً أخرى اضافة الى ذلك.

معظم التعامل بين الحواسيب وأجهزة المودم يتم التحكم فيه بواسطة البرمجيات. والمكونات الأساسية لأي برمجيات اتصالات هى معالج النصوص ( الذي يستخدم لتكوين وتنقيح الرسائل) والبريد (لارسال واستقبال الرسائل). وفي العادة توجد بعض الأدوات الاضافية الأخرى مثل أدوات ضغط واختزال البيانات لاختزال وقت الارسال وحفظ عمليات اكتشاف وتصويب الأخطاء في عمليات نقل البيانات. ويعتبر نظام فيدونيت أحد هذه البرمجيات، وهو نظام مناسب للاستخدام عبر اتصالات الهاتف الرخيصة والعالية التكلفة. وهناك العديد من البرمجيات مثل فيدو التي توزع مجاناً للاستخدام غير التجاري.

وبالاضافة الى خطوط الهاتف الاعتيادية فإن هناك قنوات اتصال أخرى يمكن استخدامها لخدمات البريد الالكتروني مثل خدمات الاتصال اللاسلكي: (بمافي ذلك الأقمار الصناعية، وأجهزة الراديو اللاسلكي والهاتف الذي يعمل بالطاقة الشمسية) وشبكات بيانات الخدمة العامة، وخطوط الهاتف المؤجرة.

 

التعليقات

أضف تعليقك